Mobilizing Allies

إنشاء لجان سلام قروية لبناء التفاهم بين النازحين داخليًا والمجتمعات المضيفة

شارك الصندوق الاستئماني المجتمعي (CTF) متطوعين شبان كمساعدين للسلام لخفض الاحتكاك بين الأشخاص النازحين داخلياً والمجتمعات المضيفة (أو الإقامة المؤقتة للمشردين داخلياً) في سريلانكا. نجح الصندوق في تقديم برنامج لحل النزاع غير العنيف على مستوى المجتمع من خلال حشد المتطوعين الشباب في محاولة لجمع الأشخاص النازحين داخليا والمجتمعات المضيفة معا. ساهم عمل المتطوعين الشباب في إنشاء لجان سلام قروية تتألف من قادة في كلا المجتمعين.

استخدام الثقافة الشعبية لتوعية وحشد الشباب حول قضايا حقوق الإنسان

استخدمت جمعية العمل الشبابي (RAJ) Rassemblement Action-Jeunesse ثقافة موسيقى البوب لإشراك الشباب الجزائري في قضايا حقوق الإنسان. على الرغم من أن الشباب في الجزائر يمثلون 75٪ من السكان، إلا أن تاريخ القمع الحكومي أدى إلى عدم مشاركة الشباب في الحياة السياسية. تأمل RAJ في تغيير هذا من خلال الجمع بين شيء من الشباب يشاركونه بالفعل في ثقافة فن البوب، مع تنظيم حقوق الإنسان.

استخدام مسرح الشارع لإطلاع الجمهور على القضايا الإجتماعية

تقدم جمعية المسرح التربوي الفلبينية ("بيتا") مسرحيات إرشادية - عروض تهدف إلى تقديم المعلومات - حول القضايا الاجتماعية التي تتراوح بين حقوق المرأة وحقوق الطفل في جميع أنحاء الفلبين. باستخدام مسرحها المتنقل، تستخدم "بيتا" المسرحيات كأدوات لإشراك الجمهور في مواجهة القضايا الاجتماعية المهمة التي لا تزال دون معالجة. وبذلك، تحفز بشكل غير مباشر الأفراد على البحث عن حلول لمشاكلهم الخاصة.

التكتيك: إشراك ضحايا التعذيب والمجتمع في تطوير دليل للتعليم المجتمعي سهل الاستعمال: "إعرف"

طوّر مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب (TRC) دليلاً سهل الاستعمال لرفع مستوى الوعي حول حقوق المحتجزين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، عبر إشراك كل من انتُهكت حقوقه لزيادة للتعرف على احتياجات المجتمع حول هذه الحقوق كي يطالب بها. وتضمّنت طريقة العمل إنشاء مجموعات تركيز" بؤرية"، التجربة الميدانية والإستشارة القانونية.

استخدام أسس القيم الدينية والثقافية لتعزيز حقوق الإنسان

الأخوات في الإسلام ، كواحدة من الأعضاء المؤسسين لمجموعة العمل المشتركة دعا الماليزيين ضد الشرطة الوقائية (MAMP) ، وقد نظمت استجابة لحماسة متنامية للدولة في الحفاظ على أخلاقيات المواطنين.

تحشيد المجتمع المدني والحلفاء الدوليين في بناء جبهة موحدة للضغط في سبيل تعديلات قانونية

 قادت شبكة أنا أستطيع المدنية العراقية (ICAN) تحرّكاً واسعاً في المجتمع المدني عبر تحشيد أصحاب المصلحة الوطنيين والدوليين في الضغط على مجلس النواب العراقي لإدراج التعديلات المتفق عليها في التحالف الواسع، في قانون تأسيس وعمل المنظمات العراقية غير الحكومية. ونتيجةً لذلك، تم إرسال مشروع قانون ثانٍ مرتكز على توصيات منظمات المجتمع المدني والتي استعرضها مجلس النواب، إلى رئاسة الجمهورية بهدف إدراج التوصيات المقترحة.

تشجيع تمرير قرارات الحكومة المحلية للتأثير على السياسة الوطنية

قبل عام 2003، عملت مدن السلام، وهي تحالف من المسؤولين المحليين المنتخبين وأعضاء المجتمع المحلي المعني، على جعل مجالس المدن والهيئات المدنية الأخرى تصدر قرارات ضد الحرب التي قادتها الولايات المتحدة ضد العراق. على الرغم من أن المجموعة تركز على الجهود المناهضة للحرب، فقد تم استخدام هذا التكتيك لإظهار المعارضة المحلية لمجموعة متنوعة من الإجراءات الفيدرالية، مثل الإستثمار في الفصل العنصري وتقليص الحريات المدنية بموجب قانون باتريوت (2001).

تمكين الشباب بأدوات ديمقراطية لتعزيز التعايش

جمعية الجالية اليهودية العربية (JACA) في حي وولفسون في عكا، إسرائيل، لديها برلمان للشباب يُمكن الشباب اليهودي والعرب في المجتمع المشاركة فيه للتعرف على مفهوم التعايش وتطبيقه. يُعلّم المركز الديمقراطية والتسامح ويساعد على تطوير الاتصال والحوار المدني من أجل تطوير قيادة شابة مكرسة للتعايش في إسرائيل. 

تطوير برلمانات الشباب لتعليمهم الممارسات الديمقراطية

أنشأت جمعية الثقافة والفكر الحر مراكز للشباب، تديرها برلمانات الشباب، لتعليم المراهقين حول العملية الديمقراطية وتزويدهم بخبرات حياتية إيجابية. يحكم الآن مراكز الشباب الأعضاء المنتخبون في برلمانات الشباب. نشأ هذا البرنامج للشباب من أجل توضيح العملية الديمقراطية للشباب الذين لم يشهدوا ذلك من قبل. شهد العديد من الشباب في فلسطين أو تعرضوا للعنف. تهدف مراكز الشباب والبرلمانات إلى المساعدة في مكافحة الشعور بالعجز الذي قد يحدث مع وجود مجتمع يعاني من مثل هذا الاضطراب.

تطوير مجموعات المدافعة الإلكترونية للتأثير على الحكومة في قضايا السلام والعدالة الاجتماعية

تقوم "MoveOn" بإنشاء مجموعات مدافعة إلكترونية للتأثير على الحكومة في قضايا السلام والعدالة الاجتماعية. "MoveOn" منظمة شعبية تهدف إلى إشراك الناس العاديين في السياسة من أجل تضييق الفجوة بين الرأي العام والعمل التشريعي. من خلال شبكة تضم أكثر من ٦٠٠٠٠٠ "ناشط عبر الإنترنت"، تساعد "MoveOn" المواطنين العاملين ولكنهم قلقون على إيجاد صوتهم السياسي من خلال تنظيم "مجموعات مدافعة إلكترونية" حول قضايا مثل تمويل الحملات، وقضايا البيئة والطاقة، والإقالة، وسلامة التعامل مع السلاح، ونزع السلاح النووي.

الصفحات

اشترك ب RSS - Mobilizing Allies