Mobilizing Allies

إعادة كتابة القصص التقليدية لإعادة النظر في مفهوم الفرق بين الجنسين

تشكل القصص الواقعية والخيالية عنصرا أساسيا في الثقافات الشعبية والمعتقدات الاجتماعية حول تحديد دور كل من الجنسين. مشروع قصص المرأة في ملتقى المرأة والذاكرة قد أنشئ لإعطاء المرأة فرصة للطعن في النصوص التقليدية الجامدة، وإعادة صياغة دورها في المجتمع. إضافة لتطوير مهارات الكتابة من خلال إعادة كتابة القصص من وجهة نظرالمرأة الخاصة

إعادة النظر بالفقر كقضية لحقوق الإنسان للحفاظ على المساعدة الحكومية

اتحاد حقوق الرعاية في كنسينغتون (KWRU) يعيد صياغة النقاش حول الرعاية كجزء من صِراعٍ أكبر من أجل حقوق الإنسان لكي يدافعوا للحفاظ على خدمات الرعاية الإجتماعية.

في عام 1991، هددت تخفيضات الرعاية الإجتماعية سبل عيش الأسر والمجتمعات الفقيرة في أكثر مقاطعات ولاية بنسلفانيا فقراً. حيث قامت مجموعة من النساء بالإجتماع من هذه المقاطعة ونظمت إتحاد لحقوق الرعاية في كنسينغتون (KWRU) من أجل تقديم الرعاية كمسألة حقوق إنسان، بدلاً من قضية المسؤولية الشخصية عن الفقر أو الاستجابات الحكومية القائمة على الأعمال الخيرية.

تقديم الخدمات القانونية المجانية لضحايا التعذيب على أيدي رجال الشرطة

نظمت مجموعة من محاميي  نقابة المحامين في إزمير (IBA) في تركيا، أعضائها لتقديم خدمات مجانية لضحايا التعذيب على يد رجال الشرطة التركية.

تزويد الشركات بخطة عملية ضد فيروس نقص المناعة البشرية بتقلل من تكلفة العلاج لجميع العاملين

مشروع M.O.M. تهدف شركة صن شاين في الكاميرون إلى إقناع الشركات بتقديم الدعم الطبي والنفسي والغذائي للموظفين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز. تكتيكهم الرئيسي هو تقديم خطة ضد فيروس نقص المناعة البشرية يتقليل من تكلفة العلاج والتي تفيد صورة الشركة العامة. على وجه الخصوص، يتفاوض المشروع مع شركات التأمين التي تعتمد على عقود الشركة لتحسين سياسات التأمين فيما يتعلق بالعاملين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، وجعلها بأسعار معقولة أكثر للشركات.

تعزيز المناقشات حول ذوي الإعاقة لتوليد حوار كلي وشامل لإطار حقوق الإنسان

وفي الوقت الحالي، تتنافس العديد من المجموعات العاملة في الحركة الخاصة بحقوق ذوي الإعاقة، حتى حركة حقوق الإنسان الأوسع نطاقا، في المناقشات السياسية من أجل الحصول على إعتراف وتمويل وتغييرات في السياسات. فبدلاً من الإعتراف بأهدافها وتحدياتها المشتركة، يتم غالباً عزل مجموعات حقوق الإنسان نفسها على الضحية حيث أنه على سبيل المثال، شخص ما يعيش في فقر قد يكون أفضل حالاً من شخص ذو اعاقة جسديه، أو شخص يتعرض للتعذيب ذو الدوافع السياسية أو يفتقر إلى الحصول على مياه نظيفة.

التخلص التدريجي من عمل الأطفال في صناعة الملابس وتوفير التعليم للعمال السابقين

قامت جمعية مصنعي ومصدري الملابس في بنغلاديش (BGMEA)، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية (ILO) واليونيسف، بتطوير مشروع للقضاء على عمالة و تشغيل الأطفال في المصانع المكونة من 2500 عضو، وتوفير بديل للعاملين الأطفال عن العمل السابق على شكل برنامج تعليمي. في عام 1995، دخلت جمعية مصنعي ومصدري الملابس في بنغلاديش (BGMEA) ومنظمة العمل الدولية واليونيسيف في مذكرة تفاهم (MoU) لتكون بمثابة أساس لتنفيذ مشروع عمل الأطفال، الذي تم تمويله من قبل وزارة العمل الأمريكية.

تشغيل مطعم مؤقت لجمع الأموال وللتوعية

في ربيع عام 2009، قام خمسة طلاب من أوتريخت، هولندا، بإدارة مطعم مؤقت لتشغيل المتطوعين، حيث يقوم مطعم كالشرال كوكيري (The Cultural Cookery) بإشراك أشخاص جدد بهدف جمع الأموال لثلاثة مشاريع تنموية مختارة. قام هؤلاء الطلاب بجمع 8000 يورو في غضون أسبوعين فقط و ذلك بإستخدام وقتهم وجهدهم لإنشاء العلاقات العامة، والحصول على تبرعات للأغذية، والدعم والتمويل من جهات أخرى، والوصول إلى مساحات حرة.

تقديم التعليم المجتمعي وتطوير طقوس بديلة للمرور للحد من تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (الختان)

المنظمة غير الحكومية (PATH) هي برنامج التكنولوجيا المناسبة في مجال الصحة و(Maendeleo Ya Wanawake)، التي تُعد أكبر منظمات نسائية في كينيا، تعاونوا لتقديم بدائل عن تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (الختان). حيث قاموا بالجمع بين التعليم المجتمعي للفتيات وأولياء الأمور في مجموعة طقوس بديلة تحافظ على العديد من الجوانب التقليدية القديمة، مع حظر الإيذاء الجسدي للفتيات.

مراقبة سلوك الشرطة من خلال الملاحظة الشخصية

رداً على زيادة حدوث إنتهاكات الشرطة في مدينة بيركلي، قامت كاب وتش (COPWATCH) بالبدأ بمراقبة وتوثيق أنشطة الشرطة والتفاعلات مع المجتمع في عام 1990. كما يعمل البرنامج كتذكير للشرطة بأن المجتمع سيحاسبهم على أعمالهم ويوفر لهم طريقة للمشاركة في مجتمعهم. ينظم كاب وتش (COPWATCH) دوريات من المواطنين والتي تغطي شوارع مدينة بيركلي. تتكون الدوريات من أزواج من المتطوعين الذين يسيرون في الشوارع لمنوابة (عادةً ساعات قليلة)، حيث يقوموا بمراقبة أنشطة الشرطة. تشجع المنظمة اللاعنف وتعمل على تهدئة الأوضاع التي تنطوي على الشرطة.

إنشاء لجنة للحقيقة والمصالحة على مستوى المجتمع للتصدي للانقسامات العرقية

استضاف مجتمع جرينسبورو بولاية نورث كارولينا لجنة فريدة للحقيقة والمصالحة، تم تطويرها كعمل من أعمال المجتمع بدلاً من الحكومة، وكانت لجنة الحقيقة والمصالحة الوحيدة (TRC) في الولايات المتحدة. رأى الناجون من المجتمع المحلي والناشطون الحاجة إلى عمل يتجاوز النظام القانوني؛ أرادوا التخفيف من آلام الضحايا، ومعالجة الكراهية العنصرية الدائمة في الآخرين. أطلقت لجنة الحقيقة والمصالحة في غرينزبورو 2004-2006  - GTRC عملية تضميد للضحايا، ورفع الوعي بالانقسامات العرقية داخل المجتمع، وعززت الحوار المفتوح والمساواة في جرينسبورو.

الصفحات

اشترك ب RSS - Mobilizing Allies