Mobilizing Allies

استخدام أدب الأطفال لتثقيف الأطفال والكبار حول حقوقهم وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان

تنشرالمنظمة العربية للإصلاح الجنائي (آبرو) سلسلة كتب مرفقة بالتوضيحات بعنوان (فريق الناشط علي) لتثقيف الأطفال  والكبار وإرشادهم  لحقوقهم المدنية والقانونية ، وكذلك لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في مصر. تتطرق السلسلة لسرد قصة صبي محب للإطلاع يدعى علي، وهذا الصبي لديه أصدقاء من الذكور والإناث. كل كتاب من هذه السلسلة المؤلفة من ٣٦ كتاباً يركز على قضية من القضايا المدنية أو الإنسانية. (آبرو) تظهر علي مهتماً بحماية المجتمع من خلال الحقوق والواجبات التي يضمنها القانون، سواء القوانين الوطنية أوالمواثيق الدولية التي صدقت عليها بلاده.

إستخدام قنوات الضغط الوطنية والدولية لمعالجة التمييز

استخدمت منظمة أزطا (Azetta) الضغط الدولي لمعالجة التمييز، واضعةً كهدف المجتمع الأمازيغي في المغرب، وذلك لتمكين المواطنين المغاربة  من استعمال اللغة الأمازيغية في تسمية أطفالهم، وتدريسها، وتداولها في كل مناحي الحياة العامة.

استخدام السينما لتعزيز المناقشة وفهم ثقافة حقوق الإنسان

يقوم برنامج حقوق الإنسان لمساعدة السجناء (HRAP) في مصر بإستخدام السينما لتعزيز النقاش والتفهم لثقافة حقوق الإنسان.

أرادت (HRAP) زيادة الوعي العام بقضايا حقوق الإنسان وخاصة الوعي بأوضاع السجون. وهكذا، فقد تمحورت مواضيع الأفلام المختارة حول قضايا حقوق الإنسان حول الأوضاع في سجون الرجال والنساء، والتعذيب، والإختفاء، وفساد النظام القضائي، والإتهامات غير المشروعة، وحقوق المتهمين وسجن الأبرياء، والشروط في المستشفيات العقلية.

استخدام البحث التشاركي لفهم آثار الاتفاقيات التجارية على صغار المنتجين والدعوة إلى التغيير

أجرت ثمانية من دول الأعضاء في مجلس جنوب شرق آسيا للأمن الغذائي والتجارة العادلة (SEACON) بحثًا تشاركيًا مع منتجي الغذاء على نطاق صغير من أجل تحديد آثار المنطقة التجارة الحرة لرابطة دول جنوب شرق آسيا (AFTA) في جنوب شرق آسيا ولتمكين المنتجين للدفاع عن حقوق الإنسان الخاصة بهم.

استخدام وسائل الإعلام لتعزيز التغيير الاجتماعي وحالة المرأة في مجتمع يهيمن عليه الذكور

يستخدم مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) وسائل الإعلام التي يمكن الوصول إليها، مثل الإذاعة والتلفزيون، لمعالجة القضايا التي تؤثر على المرأة في كمبوديا ولزيادة الوعي وتحفيز التغيير الإجتماعي في المجتمع الكمبودي.

الإستفتاء الشعبي لمعارضة منح الحصانة

نظمت اللجنة الوطنية للاستفتاء الشعبي (CNR) إستفتاء في أوروغواي للشعب للتصويت على قرار الكونغرس بمنح الحصانة لمنتهكي حقوق الإنسان العاملين لدى الجيش.

تأثر كل مواطن أوروغواي تقريباً بإنتهاكات حقوق الإنسان خلال الديكتاتورية الوحشية من عام 1973 إلى عام 1984. وخلال ذلك الوقت تم مراقبة العديد من المنشقين السياسيين وتعذيبهم وقتلهم. هذا وإحتجزت الجيش والشرطة 55 ألف شخص اي ما يعادل (1 من كل 50 من مجموع السكان) و 300 ألف شخص  هاجرو إما بسبب الخوف أو بسبب التدهور السريع للإقتصاد.

توحيد المنظمات الشعبية مع المتخصصين لتحدي سياسات البنك الدولي

في عام 1999، نجحت الحملة الدولية من أجل تايبت بالضغط على البنك الدولي لإنهاء تمويله لمشروع الصين للحد من الفقر الغربي من خلال نهج ذي شقين من الحشد على المستوى الشعبي للضغط على الحكومة الأمريكية وإقناع خبراء واشنطن بتقديم دعوى إلى قائمة لجنة التحقيق التابعة للبنك الدولي التي تُدرج الانتهاكات السياسية الداخلية.

تدريب الدبلوماسيين ليكونوا أكثر حساسية لاحتياجات السكان المهاجرين

تعمل المؤسسة الكندية لحقوق الإنسان (CHRF) مع المنظمات غير الحكومية الآسيوية والحكومات لتدريب الملحقين العماليين لحماية حقوق مواطنيهم الذين يعيشون ويعملون في الخارج.

دعم المنظمات غير الحكومية في استخدامها للآليات الدولية للضغط على الحكومة من أجل التغيير

تعتبر إتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (CEDAW) أداة قانونية قوية من أجل صياغة حقوق الإنسان للمرأة والدعوة إليها ورصدها. تقدم المنظمة الدولية لمراقبة حقوق المرأة (IWRAW) المساعدة إلى المنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق المرأة من أجل مساعدتها على تحسين المناصرة على المستوى الدولي.

الصفحات

اشترك ب RSS - Mobilizing Allies