Mobilizing Allies

إشراك المعنيين الرئيسين لضمان الحق في التثقيف بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز وتوفير خدمات الرعاية الصحية للمصابين

كان إشراك أصحاب المصالح الرئيسيين، ولا سيما نقابة عاملي النقل، أمراً فعالاً للغاية في مكافحة إنتشار فيروس نقص المناعة البشرية / متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) وذلك عن طريق تأسيس برنامج للمناصرة ولخدمة علاج الأمراض المنقولة بالإتصال الجنسي وفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) في بنغلاديش. في حين أن معدل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في بنغلاديش منخفض، إلا أنها محاطة ببلدان ذات مستويات عالية بالإصابة بالفيروس.

التعاون مع الحكومة لإدماج ثقافة حقوق الإنسان في مناهج المدارس الحكومية

قام المركز الألباني لحقوق الإنسان (ACHR) بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الألبانية بإدخال تعليم حقوق الإنسان إلى جميع المدارس الحكومية في البلاد. لقد استغلت المجموعة الفترة الانتقالية التي أعقبت الحكم الشيوعي للتفاوض مع المسؤولين في الحكومة الديمقراطية الجديدة لإطلاق عملية طموحة وطويلة المدى لإعداد المواطنين الألبانيين الشباب للمشاركة الكاملة في ممارسة الديمقراطية.

الجمع بين تقنيات تضميد الجراح التقليدي (القبلي) والغربي لإعادة دمج الجنود الأطفال في مجتمعاتهم السابقة

ففي موزنبيق، قامت منظمة (إعادة بناء الأمل) بالجمع بين تقنيات تضميد الجراح التقليدية وعلم النفس الغربي لإعادة دمج الجنود الأطفال السابقين في مجتمعاتهم. وكان قد تم استخدام الآلاف من الأطفال كجنود من قِبل الجانبين المتورطين في الحرب الأهلية المدمرة التي كانت دائرة في موزمبيق. ويقول لوكريشيا وامبا، وهو عالِم نفساني يعمل مع منظمة (إعادة بناء الأمل)، أن «الجنود الأطفال عاشوا ويلات لا يمكن تصورها وأدخلوا تجاربهم في بؤر أنظمة الثقافة والمعتقدات التي تسود مجتمعاتهم. وكان من الضروري إعادة تضميد جراحهم من خلال البؤر نفسها وذلك لتحقيق إعادة التأهيل الفردي وإعادة الاندماج في المجتمع».

جمع البيانات لتسليط الضوء على عمل الأطفال والاعتداء الجنسي والاتجار

أجرى باتشابان باشاو أندولان (BBA) مسحًا سريًا لجميع حلبات السيرك في الهند لاكتشاف حجم عمالة الأطفال والإتجار في ذلك المجال. هناك مشكلة خطيرة تتمثل في الاتجار بالفتيات الصغيرات بين نيبال والهند (كلا البلدين في قائمة المستواى الثاني من الرقابة في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية عن الاتجار بالأشخاص). يتم الإتجار بالفتيات لأغراض العبودية والدعارة.

حماية المتظاهرين المعتقلين من خلال التظاهر خارج مخافر الشرطة المحتجزين فيها

أوتبور (أي المقاومة باللغة الصربية الكرواتية) أعدت للمظاهرات الثانوية وهي – خطتهم البديلة – التي يتم تنظيمها خارج مراكز الشرطة للتجاوب فوراً مع عمليات الاعتقال خلال أحداث الاحتجاج. وهناك احتمال أقل لأن تعمد الشرطة إلى ضرب الناشطين أو اعتقالهم في الوقت الذي يعلمون فيه بوجود جماهير غفيرة وعدد من الصحفيين في الخارج، فيما بدا الناشطون أقل خوفاً بفضل الدعم الذي يعلمون بأنهم يتلقونه.

فإذا ما حدث الاعتقال تعمد المقاومة (أوتبور) إلى وضع الخطة البديلة موضع التنفيذ وذلك من خلال تعبئة شبكة اتصالاتها الواسعة:

ابتكار تعبير عن الاحتجاج جماعي مبني على نشاط بسيط يمكن للمواطنين تنفيذه بأمان من داخل بيوتهم.

لقد نجحت حملة الظلام من أجل الضوء في استقطاب ثلاثين مليون شخص في تركيا ليقوموا باستحداث ومضات ضوئية باستخدام أنوار منازلهم كتظاهرة عامة ضد الفساد الحكومي. فالفساد ما زال سراً معلناً، ومع ذلك فإن الجمهور يشعر باللامبالاة والعجز تجاه وضع نهاية له. وتحتاج المنظمات، في ظل تخوف المواطنين من المشاركة في النشاط السياسي، إلى إيجاد تكتيك ينطوي على مخاطر شخصية قليلة يمكن من خلاله التغلب على الشعور بالعزلة الذي يترافق مع الشعور بالخوف.

استخدام الصحف لجلب أحداث العالم إلى الفصول الدراسية

مشروع إحياء الصحف هو برنامج مبتكر لتعزيز التثقيف المدني يقوم على فكرة إحياء أحداث الصحف على أرض الواقع من خلال المعالجة الدرامية لقضايا حقوق الإنسان المعاصرة. يتم بناء المشروع الحالي في مشروع مسرح الولايات المتحدة الفيدرالي الذي أنشئ بموجب اتفاقية "الصفقة الجديدة" في الثلاثينات من القرن الماضي التي تنص على تشغيل الباحثين والصحفيين الممثلين العاطلين عن العمل على ابتكار قطع مسرحية عن أحداث الحياة اليومية. حاليا, يقوم مشروع إحياء الصحف بشغل أمكنة في الفصول الدراسية وإشراك الطلبة في إجراء بحوث عن الأحداث الراهنة وصياغة نصوص إبداعية وحساسة ومن ثم تجسيدها في العروض العامة.

إستخدام الضغط الدولي لاعتماد آليات االسياسات الدولية وطنيا

في أيلول / سبتمبر 2008، أطلقت الجمعية اللبنانية للتربية والتنشئة ALEF حملة الضغط الدولي في مؤسسات الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بهدف دفع الدولة اللبنانية إلى التصديق على البروتوكول الاختياري للمعاهدة ضد التعذيب (OpCAT). لذلك، عقدت ALEF ثمانية عشر (18) اجتماعاً خلال أسبوعين قبل زيارة قام بها ممثلون عن الدولة اللبنانية. هذه اللقاءات رفعت مستوى الاهتمام الدولي وساهمت في التأثير على ممثلي الدولة والمؤسسات اللبنانية المختصّة، وأدّت إلى قيام الدولة اللبنانية بالتصديق على معاهدة OpCAT.

الصفحات

اشترك ب RSS - Mobilizing Allies