دراسات حالة تكتيكية

هل تبحث عن أفكار تساعدك على تحقيق أهدافك؟ إذا أنت في المكان الصحيح. ستجد أدناه أكثر من 200 مثال لتكتيكات ناجحة استخدمت في مجال حقوق الإنسان. بإمكانكم تصفح هذه التكتيكات أو البحث عنها باستخدام كلمات البحث أو نوع أوهدف التكتيك أو المنطقة الجغرافية التي طبق فيها هذا التكتيك.

هل تحتاج إلى مزيد من المعلومات قبل بدء عملية التعرف والاكتشاف؟ اعرف المزيد عن الاسترتيجيات والتكتيكات، وكيفية اختيار وتطبيق التكتيك المناسب لعملك.


 

إشراك المعنيين الرئيسين لضمان الحق في التثقيف بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز وتوفير خدمات الرعاية الصحية للمصابين

كان إشراك أصحاب المصالح الرئيسيين، ولا سيما نقابة عاملي النقل، أمراً فعالاً للغاية في مكافحة إنتشار فيروس نقص المناعة البشرية / متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) وذلك عن طريق تأسيس برنامج للمناصرة ولخدمة علاج الأمراض المنقولة بالإتصال الجنسي وفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) في بنغلاديش. في حين أن معدل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في بنغلاديش منخفض، إلا أنها محاطة ببلدان ذات مستويات عالية بالإصابة بالفيروس.

التعاون مع الحكومة لإدماج ثقافة حقوق الإنسان في مناهج المدارس الحكومية

قام المركز الألباني لحقوق الإنسان (ACHR) بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الألبانية بإدخال تعليم حقوق الإنسان إلى جميع المدارس الحكومية في البلاد. لقد استغلت المجموعة الفترة الانتقالية التي أعقبت الحكم الشيوعي للتفاوض مع المسؤولين في الحكومة الديمقراطية الجديدة لإطلاق عملية طموحة وطويلة المدى لإعداد المواطنين الألبانيين الشباب للمشاركة الكاملة في ممارسة الديمقراطية.

قيام المواطن بالبحث وضبطه المعلومات للضغط على الحكومة لنشر الوثائق العامة

استخدمت عملية سال آمي (Sal Ami) ما أُطلق عليه اسم (عملية بحث واستيلاء من جانب المواطن) وذلك من أجل الضغط على الحكومة الكندية لإجبارها على نشر مسودة سرية يعتقد الأعضاء بأنها قد تقلّل من شأن حقوق الإنسان. وقد استطاعت المجموعة أن تولّد شعوراً لدى العامة بالتنديد بالسرية المستخدمة لحماية الحكومة والمعاهدة ضد إمكانية تفحص المعاهدة من جانب الجمهور. ويصف فيليب دوهامل وهو منظم ومدرب هذه العملية بقوله:

الجمع بين تقنيات تضميد الجراح التقليدي (القبلي) والغربي لإعادة دمج الجنود الأطفال في مجتمعاتهم السابقة

ففي موزنبيق، قامت منظمة (إعادة بناء الأمل) بالجمع بين تقنيات تضميد الجراح التقليدية وعلم النفس الغربي لإعادة دمج الجنود الأطفال السابقين في مجتمعاتهم. وكان قد تم استخدام الآلاف من الأطفال كجنود من قِبل الجانبين المتورطين في الحرب الأهلية المدمرة التي كانت دائرة في موزمبيق. ويقول لوكريشيا وامبا، وهو عالِم نفساني يعمل مع منظمة (إعادة بناء الأمل)، أن «الجنود الأطفال عاشوا ويلات لا يمكن تصورها وأدخلوا تجاربهم في بؤر أنظمة الثقافة والمعتقدات التي تسود مجتمعاتهم. وكان من الضروري إعادة تضميد جراحهم من خلال البؤر نفسها وذلك لتحقيق إعادة التأهيل الفردي وإعادة الاندماج في المجتمع».

جمع البيانات لتسليط الضوء على عمل الأطفال والاعتداء الجنسي والاتجار

أجرى باتشابان باشاو أندولان (BBA) مسحًا سريًا لجميع حلبات السيرك في الهند لاكتشاف حجم عمالة الأطفال والإتجار في ذلك المجال. هناك مشكلة خطيرة تتمثل في الاتجار بالفتيات الصغيرات بين نيبال والهند (كلا البلدين في قائمة المستواى الثاني من الرقابة في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية عن الاتجار بالأشخاص). يتم الإتجار بالفتيات لأغراض العبودية والدعارة.

الصفحات