مكتبة المراجع

يمكنك إيجاد حواراتنا الإلكترونية بالذهاب إلى انضم إلى الحوار، كما يمكنك إيجاد مجموعتنا المختارة من التكتيكات بالذهاب إلى قسم اعرف واكتشف التكتيكات

 بإمكانك تصنيف وفلترة الموارد والمراجع باستخدام كلمات البحث أو وفقاً النوع هدف التكتيك أو نوع المرجع أو المنطقة الجغرافية. باستطاعتك استخدام جميع هذه الفلاتر أو استخدام إحداها فقط ومن ثم الضغط على "ابحث"


توظيف اخبار القصص والمسرح لتوثيق شهادات شخصية

تشكل القصص احد اهم الوسائل لتوثيق احداث معينة شهدتها مجموعة من الأشخاص او مجتمع معين.  يقدم هذا التكتيك نموذج لتوظيف اخبار القصص وفن الحكي والمسرح كأحد الطرق لتوثيق شهادات شخصية، وحفظها كأحد المصادر في كتابة ورسم التاريخ بعيدا عن أيدى الساسة وكتاب التاريخ. ولتذكير الناس بمطالبهم وسبب الإحتجاجات والتظاهرات التي خرجوا لأجلها.

خرط الإعلام وإخبار القصص للتوعية والمناصرة في حقوق الإنسان

لقد انتهى حوارنا وبالشراكة مع رادو البلد/عمان نت والذي عقد في الفترة ما بين 22-25 حزيران/يونيو 2014 حول خرط الإعلام وإخبار القصص للتوعية والمناصرة في حقوق الإنسان.

ان تثقيق الأفراد والمجتمعات حول حقوقهم هو امر اساسي لإيجاد اهتمام وانخراط في حركات حقوق الإنسان، ومع تنوع التكيكات التي تعمل على التوعية والتثقيف اضافة الى كونها تساعد على ايجاد حلفاء جدد للقضية، فهذه التكتيكات توفر نقطة انطلاق للناس للتحاور والتحدث عن حقوقهم وتركيز انتباههم على المسؤولين عن جرائم حقوق الإنسان.

 في هذا الحوار ركزنا على دور الإعلام والقصص كأحد التكتيكات المستخدمة للتوعية والتثقيف وايجاد حلفاء جدد للقضايا الحقوقية التي تعملون عليها، وسنناقش كيفية خرط كل من الإعلام وإخبار القصص في حملاتنا التي نسعى فيها لإحقاق العدالة والمناصرة والتوعية.

تالياً ملخص لأبرز ما تم ذكره في الحوار:

استخدام أدوات التواصل الالكتروني بالتزامن مع حملات التوعية والتحشيد، حملة "لا لقانون الجرائم المعلوماتية"

نبذة: تعمل حملة " لا لقانون الجرائم والمعلوماتية" على الجمع ما بين ادوات التواصل الإجتماعي بهدف التوعية والحشد، ويتبعها أنشطة على الأرض للوصول الى أهدافها، تتضمن الأنشطة عقد مناظرات عامة ونقاشات مع مفكرين، وناشطين، وطلاب جامعات، وبرلمانيين، ووزراء، ومدونيين، ومحاميين للإعلامهم بأهداف الحملة وتحريكهم ليكونوا مشاركين فاعلين في الحملة.

المعلومات المصورة لفضح انتهاكات حقوق الإنسان

سياق المجموعة:

تعمل تصوير فلسطين “Visualizing Palestine”  على تحويل المعلومات المعقدة الى قصص يمكن حفظها بسهولة من قبل الجمهور المستهدف، بهدف تغيير الرأي العام العالمي حول القضية الفلسطينية، وزيادة الضغط على الشخصيات السياسية العالمية لمساندة عدالة القضية الفلسطينية.

الإعلام المجتمعي والتدوين بهدف التوعية والمناصرة في حقوق الإنسان

شكراً لمشاركة الشبكة العراقية للإعلام المجتمعي والتكتيكات الجديدة في حقوق الإنسان في حوارنا حول الإعلام المجتمعي والتدوين للتوعية والمناصرة في حقوق الإنسان في الفترة ما بين 11-15 أيار/مايو 2014. حيث ركزنا على الإستخدام الإستراتيجي للإعلام المجتمعي والتدوين بهدف التوعية والمناصرة في حقوق الإنسان، لإعتبارها أحد التكتيكات الفعالة ومن السهل استخدامها من قبل المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان.

اصبح الإعلام المجتمعي والتدوين الجيل الجديد للصحافة الإلكترونية خاصة ان هنالك حرية لدى النشطاء بالتعبير عن ارائهم ونقل الأخبار المحيطة بهم، واعطاء ارائهم بحرية حول مواضيع معينة لا تقوم الصحافة الرسمية أو التقليدية بتغطيتها، اضافة الى عدم تدخل رئاسة التحرير أو سياسات الصحيفة بنوعية المواد المكتوبة.

اليوم اصبح للإعلام المجتمعي والتدوين دوراً هاماً بالتأثير على الواقع المحيط بنا وتغيير مجريات الأمور. فالإعلام المجتمعي من أهم الأدوات التي يستخدمها المدافعون عن حقوق الإنسان لعنونة القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان وطرح الإنتهاكات الحاصلة من قبل الأفراد او الحكومات أو المؤسسات، اضافة لتسليط الضوء على قضايا خاصة بهدف الحشد والتوعية ومناهضة انتهاكات حقوق الإنسان. وفيما يخص التدوين فإن المقالات التي يعرضها المدون والتي تعرض أفكاره وتحليلاته عن الأحداث الجارية في بلاده، أو السياسة العالمية، أو تدوينات تغطي احداث قريبة منه، اصبحت من أهم أدوات التوعية، ومحرك رئيسي واساسي لأشخاص اخرين للعمل بجد من خلال عمل حملات على  الأرض حول القضية المطروحة.

<--break->تالياً ملخص لأبرز ما تم ذكره في الحوار:

المعلومات البصرية كأداة للتوعية في حقوق الإنسان والمناصرة

شكراً لمشاركتكم مؤسسة الحق ومجتمع التكتيكات الجديدة في حوارنا حول المعلومات البصرية في الفترة ما بين 17-20 أذار/مارس 2014.

شاركنا في هذا الحوار كل من مناف عباس من مؤسسة الحق، وطارق عمر من منظمة المعرفة المفتوحة، وفرح برقاوي من انتفاضة المرأة في العالم العربي، مصطفى حايد من دولتي، وائل عتيلي من خرابيش، ومحمد بوعمريران من الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان. شاهد هذا الحوار اكثر من 700 زائر من عدة دول عربية ابرزها مصر، والأردن، وفلسطين، والمغرب وتونس.

يستخدم العديد من المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان التقنيات البصرية لتسليط الضوء على انعدام العدالة، والتوعية بإنتهاكات حقوق الإنسان، ولحشد الحلفاء واتخاذ خطوات حقيقية لتغيير الواقع. 

تالياً ملخص لأبرز ما تم ذكره في الحوار:

حملة تهدف لمساندة المسار الديمقراطي ودعم الشفافية السياسية وتكريس مشاركة المواطن في الشأن العام

عن منظمة البوصلة

البوصلة هي منظمة حقوقية تونسية تدعو إلى وضع المواطن في صلب العمل السياسي وتصبو لترسيخ قيمة المساءلة في الواقع التونسي. من خلال تمكين المواطن بالوسائل الضرورية للاطلاع على أنشطة نوابه، والدفاع عن حقوقه الأساسية، وإقامة روابط وثيقة مع النواب و صانعي القرار بهدف إرساء آليات الحوكمة الرشيدة، وممارسة سياسية أخلاقية.

السياق

ان عملية كتابة الدستور التونسي الجديد تتم داخل المجلس التأسيسي بتونس "بطريقة غير تشاركية" وتم استبعاد المواطنون المهتمون بالموضوع. فقام عشرون شاب وشابة من منظمة البوصلة بإرتداء سروايل الجينز وبلوزة سوداء بالذهاب الى كافة جلسات المجلس التأسيسي التونسي، مما يجعل منظرهم غريب بالنسبة لأعضاء المجلس التأسيسي في تونس. ويجلسون على أحد شرفات مبنى البرلمان لمراقبة كل ما يحدث في جلسات المجلس التأسيسي سواء اثناء جلسات نقاش القوانين أو التصويت عليها، وعمل دليل للنواب عبر إدراج سيرهم الذاتية، والإنتماء السياسي، والمقترحات، والأصوات داخل المجلس التأسيسي، والمداخلات، والحضور ضمن مشروع أطلقوا عليه اسم مرصد

الحق في التجمع السلمي في مصر

 

في حوارنا لهذا الشهر وبالشراكة مع مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان حق التجمع السلمي في مصر

كيف أثرت التغيرات السياسية التي شهدتها البلاد على هذا الحق وكيف أثر هو عليها. إن النظر إلى المحطات المهمة على مسار التغيير الذي سارت فيه مصر منذ ثلاث سنوات نعرف كيف كان دور التجمع السلمي محوريا فيها.

فتجمع الملايين في الميادين في يناير 2011 هو ما أزاح مبارك ونظامه عن الحكم كما أطاح بمرسي ونظامه عن الحكم في الثلاثين من يونيو 2014. لكن مع الأسف لم تكن نظرة الحكومات المتعاقبة من بعد إسقاط مبارك للحق في التجمع السلمي نظرة إيجابية بل تعاملت مع ذلك الحق على أنه مصدر تهديد لابد أن يتم تحجيمه ومؤخرا نجحت الحكومة الحالية في إصدار قانون للتجمع السلمي والتظاهر – وهو الأمر الذي فشلت فيه حكومة الإخوان – وبموجبه تم القبض على العديد من النشطاء بتهمة التظاهر.

في ذلك الإطار سوف نناقش الإطار السياسي لتطور الحق في التظاهر وكيف يمكن أن ننظر إليه في سياق الواقع المُعاش وكيف تعاملت معه الحكومات سواء على مستوى التشريع أو التنفيذ وما هو أفق تطور ممارسة ذلك الحق في ذلك السياق

الإتفاقيات الدولية والإقليمية كآلية لمكافحة الفساد

لقد انتهى حوارنا لشهر تشرين الثاني / نوفمبر حول الإتفاقيات الدولية والإقليمية كآلية لمكافحة الفساد، والذي عقد في القترة ما بين 24 - 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2013، بالشراكة مع  مركز الشفافية الأردني

تالياً ملخص لأبزر ما تم ذكره في الحوار:

 

إقامة حملة بصرية مكثفة الوصول لرفع الوعي بالامور العاجله

حملة من أجل حرية التعبير، نواة \ التبادل الدولي لحرية التعبير – مجموعة المراقبة التونسية، 1-15 مايو 2012

تتزايد المخاوف من انتهاكات حرية التعبير في تونس حتى بعد الثورة التونسية، فمثلا حصل شابان تونسيان علي أحكام بالسجن المطول بسبب تدوينات علي موقع فيسبوك، بينما تم تغريم صاحب قناة تلفزيونية تونسية لبثه فيلماً اعتبره القضاء إلحاداً، ولأن الدستور التونسي الجديد يتم مناقشته، كان لابد من القيام بحملة تساعد على أن يعي الشعب التونسي خطورة هذه التضيقات لحرية التعبير على المدى القصير، للتمهيد لبناء استراتيجية للإصلاح القانوني علي المدى البعيد.

<--break->

الصفحات